في ضباب عام 1958 قد نجى من بطش طائرة ميونخ حيث بدأ اللعب في مسرح الاحلام قبلها بعامين اثنين لم يتوقع حاملي الوردة الحمراء جماهير نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي ان سير روبرت بوبي تشارلتون قد انقذته السماء لاجل المجد والبطولات
في الحادي عشر من شهر اكتوبر عام 1937 في اشينجتون ولد السير وقد كتبت ولادته عصبة زمنية عظيمة للسكان الحمر لمدينة مانشستر
بدأ سير تشارلتون مسيرته مع الشياطين الحمر في عام 1956 وبدأ مسيرته بهدفين في اول ظهور له امام نادي تشارلتون اتليتيك حيث انتهت بكونه الهداف التاريخي للفريق ب 249 هدف في 758 مباراة محلية وقارية و وديه
اعتنقت ايدي السير ب 9 بطولات مع اليونايتد اهمهم بطولة دوري ابطال اوربا عام 1968 اللتي ساعد فيها الفريق في حصد اللقب الاوربي الاول للنادي كأول نادي انجليزي يحصل على دوري أبطال أوروبا عند تسجيله هدفين في مباراة النهائي امام العنيد البرتغالي بنفيكا الذي سحق بنتيجة 4-1
حقق ايضا ثلاثة بطولات دوري و 4 بطولات درع خيرية و بطولة كأس الاتحاد الانجليزي
حصل سير بوبي على جائزة الكرة الذهبية خاصة بعد تحقيقه لمونديال 1966 والوحيد للانجليز وكتب اسمه على رأس أكثر من مثلوا المنتخب الانجليزي بظهوره في 106 مناسبة سجل فيها 49 هدف،  حينها قرر الاعتزال الدولي
في بداية مشواره قد وافته 8 عروض رسمية وصل قيمة اكبر عرض مالي ل 800 جنيه استرليني ولكنه فضل عرض اعرق واعظم الاندية الانجليزية مانشستر يونايتد الذي بلغ 50 جنيه استرليني فقط حيث ارتدى قميص نادي مانشستر ل 17 عام متتالي قد حفر فيها اسمه في قلوب مشجعي الفريق الانجليزي
حصل على لقب قائد وسام الامبراطورية البريطانية عن استحقاق وكان اسلوبه في لعب الكرة لاتينياً يتمتع بقوة البنية البريطانية وسرعة قطارات مدينة مانشستر
ستظل مدرجات مسرح الاحلام تهتف باسمه دوما فهو من فضلهم على غيرهم وهو من جلب لهم المحبوبة الاوربية

تقييمك للمقال؟

الوصف: اولدترافورد لن ينساك..., القسم: الرياضة, الكاتب: Sherif Ayman, المصدر: اولدترافورد لن ينساك...
يتم التشغيل بواسطة Blogger.