ليس كل ما يتمناه المرء يدركه ولكن منطق كرة القدم هزم منطق الفلاسفة،  هي كرة تجري بين الاقدام تتقاذفها الامال التي تتحقق بالعزيمة والصبر وهناك بين أرجاء مدينة مانشستر قد بدأ صبر جمهور اليونايتد بالنفاذ وبدأ رصيد البرتغالي جوزيه مورينيو يقل شيئاً فشيئاً و مباراة بعد مباراة وذلك بسبب اختيارات البرتغالي غريبة الأطوار  وهذا ما سنناقشه خلال بعض من اللاعبين :
- مروان فيلايني لا يصلح ابداً لتمثيل واجهة اليونايتد،  من الممكن ان يكون احد الحلول اذا تم تجهيزه على يد مدرب اخر غير مورينيو في فريق اخر غير اليونايتد او يتم اشراكه بشكل غير معتمد عليه في مباريات كأس الاتحاد الانجليزي، هذا بسبب ان النادي الاحمر طوال تاريخه لا يعتمد الا على اللاعب الجاهز، فيلايني غير جاهز لا بدنياً ولا فنياً غير انه مؤخراً لم يمثل ورقة رابحة للفريق بوضعه كبديل حتى أضعف الإيمان.
- كاريك الذي اثبت نفسه كوسط ملعب مدافع فريد من نوعه، اذا كيف لا يتم اشراكه بصفة دائمة واساسية و تجهيز شنايدرلين كبديل له في حالة هبوط المستوى او الاصابة او حتى كتنافس، في رأيي ستكون خطوة مهمة جدا لبناء وسط ملعب تاريخي آخر لمانشستر حيث ان الابقاء على الثلاثي ( كاريك "او شنايدرلين"  و هيريرا وبول بوجبا "كصانع لعب") هوا مثلث مثالي جدا ضد اختراقات الخصم للعمق، زيادة الى تحرك كاريك بشكل حر بعرض الملعب في حالة الهجمات المرتدة.
- ماتيو دارميان الذي اعتاد مورينيو في اخر مباريات وضعه في مركز ظهير أيسر دفاعي مع العلم انه لا يجيد اللعب بقدمه اليسرى وتفوق دارميان على انطونيو فالنسيا كظهير دفاعي ايمن حيث مواجهة اكثر فاعلية لاي هجمات تأتي من على الخطوط بالاضافة الى دقة عرضياته وتمتعه بحس هجومي قوي جداً.
- لوك شو وبليند،  الثنائي واجها ظلم شديد من البرتغالي بسبب عدم مشاركتهما بنسبة كافية من المباريات حيث يتمتعون بدقة عرضيات يسارية وخاصية البناء من الخلف التي تعتمد عليها كرة القدم حالياً بشكل ملحوظ.
- الرباعي واين روني،  خوان ماتا،  ممفيس ديباي و انتوني مارسيال يملكون في جعبتهم نوع فريد ومزيج ما بين كرة القدم الحديثة والتقليدية مع وجود قوة وطغيان للطريقة اللاتينية وسرعات ربما تحتاج لمن يستغلها الاستغلال الأمثل،  لكن لم يحصل معظمهم على فرصة و دور كافي لاثبات ذاته بسبب اشراك لينجارد الغير مبرر والغير مرغوب فيه من طائفة كبيرة جدا من الجماهير بأنه لا يتناسب مع فريق بحجم الشياطين الحمر.
- بول بوجبا الذي طالما استغله مورينيو اسوأ استغلال بشكل عام مع ان خيار وضعه في مركز صناعة اللعب اجباريا،  لقد صرح مورينيو بأنه يعطي بوجبا أريحية في اللعب ولكن ما نراه غير ما سمعناه حيث انه مقيد في وضعية لاعب وسط مدافع،  اذاً كيف هذا وان الفرنسي يستطيع ربط مثلثين يمثل بوجبا والمهاجم الصريح و أحد اطراف خط الوسط كزاوية ثالثة.
- مختاريان ثم مختاريان ثم مختاريان!!، كيف بلاعب مثل هذه النوعية لا يتم الاعتماد عليه في العمود الفقري للفريق حتى ولو لم يكن اساسياً فبديلاً
- باستيان شفاينشتايجر الالماني الغير عادي خروجه مراراً وتكراراً من قائمة الفريق هو لاعب ما زال لديه الكثير ليقدمه للفريق يا جوزيه.
ان مورينيو مدرب له الكثير والكثير في الميدان،  ربما نرى منه اي جديد يذكر لكنه عنيد لا يطور من فنياته،  ثم ان طريقة 4-2-3-1 اظهرت فشل ذريع مع الشياطين حيث انهم اعتادوا على طريقة اللعب 4-3-3
اني اراها بداية الخلاص في ملعب السحر، ليس منا الا ان ننتظرها "فهل هي ثورة تصحيح شاملة؟!  أم هي إقالة للبرتغالي بعد استمرار هذا الاداء الغير مقبول؟!"

تقييمك للمقال؟

الوصف: الفوضى تزداد في مانشستر... , القسم: الرياضة, الكاتب: Sherif Ayman, المصدر: الفوضى تزداد في مانشستر...
يتم التشغيل بواسطة Blogger.