حارس مرمى المنتخب الايطالي الاسطوري جيانلويجي بوفون يؤكد انه لا يولي منتقديه الاهتمام ابداً على هامش خطأه أمام اسبانيا في المباراة التي انتهت بهدف لمثله.



في تلك المباراة فقد الحارس الايطالي البالغ من العمر 38 عاماً الكره، واخذ فيتولو الكرة ليسكنها في مرماه ليسجل هدف التعادل لفريقه، وتصبح النتيحة 1-1 في تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وقد نوقش أمر الخطأ على نطاق واسع في وسائل الاعلام، حيث بدأت العديد من الاشاعات تلوح في الافق، وخاصة في وجود الطفل المعجزة الحارس الصغير دوناروما، الذي سبق له أن أقعد حارساً مخضرماً كدييغو لوبيز على مقاعد البدلاء في ميلان الايطالي لكن الأمر أصعب مع حارس اسطوري كبوفون.

لكن اللاعب البالغ من العمر 38 عاما يصر أنه لا يحتاج إلى أن يدافع عن  عن نفسه بسبب خطأه، وانما أعرب عن سروره مع أدائه خلال الفوز 3-2 التالية في مقدونيا.



وعبرعن شعوره بسبب النقد عند فوزه بجائزة القدم الذهبية في موناكو قائلاً:
"انا لست من النوع الذي يدافع عن نفسه أمام الانتقادات، لكن اذا فعلت ذلك في هكذا نوع من المهنة، فاني سأفعل ذلك لانني شخص ينتقد نفسه، ويحاول التطور على الدوام"
"انا لست بحاجة الى أن اسمع كيف يقوم الاخرين بالحكم علي، وانا اعرف بيني وبين نفسي ان كنت جيداً ام لا"

واضاف قائلاً:
"امام اسبانيا كان بامكاني ان اكون افضل بكثير مما كان، لكن أمام مقدونيا أعتقد اني قمت بعمل عظيم، ولكن في هكذا نوع من العمل يجب عليك تقبل النقد، والرد على النقد يأتي فقط على ارضية الملعب، وأنا أركز على أن ارد على النقاد على أرض الملعب"










تقييمك للمقال؟

الوصف: بوفون: خطأي ؟ لا اعطي النقاد اهتماماً , القسم: الرياضة, الكاتب: Mohammad Simo, المصدر: بوفون: خطأي ؟ لا اعطي النقاد اهتماماً
يتم التشغيل بواسطة Blogger.