بالرغم من الاداء القوي الذي يقدمه قطبي اسبانيا أحياناً الا إنه وفجأة بات الشعور بأن قوة الفريقين من قوة نجميهما شعوراً طاغياً على معظم انصار الفريقين، وإن أصيب أو غاب كل من ميسي ورونالدو فإن مستوى فريقهما يتأثر بشكل مريع.
قد يُعتبر هذا الامر طبيعياً وذلك لاننا نتكلم عن لاعبين استثنائيين وفي غياب احدهما من الطبيعي ان يتأثر الفريق ولكن ان يكون اداء الريال وبرشلونة باهتاً بسبب لاعب واحد فهذا امر غير مقبول.

غياب كاسميرو اربك زيدان


زيدان المرتبك ادخل فريقه في دوامة فمع غياب كاسميرو لاعب الارتكاز في المرينجي هبط مستوى الفريق بشكل مريع، بالاضافة الى الاثر الذي تركه غياب بنزيما في بداية الموسم.
كان علاج زيدان لهذا النقص بتغيير خطة اللعب من 4/3/3 الى 4/2/1/3 مع استعمال خميس رودريجز خلف لاعب الهجوم، مما زاد الطين بلة واثر على مستوى الفريق بالكامل، مع غياب كامل لرونالدو وعدم قدرته على التفاهم مع دانيلو الذي عوض مارسيلو المصاب.
ربما على زيدان العودة الى خطته السابقة واعادة كروس الى مركز لاعب الارتكاز واستعمال احد خيارات الوسط المتاحة مثل كوفاسيتش او ايسكو وحتى خميس وبالتاكيد إعادة بنزيما الى التشكيل عوضاً عن موراتا الذي يبدو انه يحاول فرض نفسه نجماً في الفريق.

انريكيه بدون ميسي


اما انريكيه فقد اوقعته اصابة ميسي في ورطة، الفريق كان منذ بداية عهد غوارديولا فريقاً هجومياً بامتياز مع ضعف نسبي في الدفاع، لكن في الفترة الأخيرة نلاحظ ضعفاً كبيراً في وسط الميدان وانحدار في مستوى بوسكيتس وراكيتش مما افقد البرشا قدرته على افتكاك الكرة في وسط الميدان وكان ذلك جلياً في مباراة سلتافيغو، كما ان انتقال دانيال الفيس الى يوفنتوس افقد الفريق احدى ركائزه الهامة التي لم يستطع انريكيه تعويضه.
وبالرغم من تعاقد الفريق مع بدلاء جيدين كغوميز والكاسير واستعادة دينيس سواريز الا ان اللاعبين الجدد لم يستطيعوا تشكيل الفارق كما ان اومتيتي وسيليسن لم يتمكنا من المشاركة حتى الان.
قد يكون هذا الاسبوع هو فرصة استعادة التوازن قبل العودة الى دوري الابطال وخاصة ان الفريقين اعتادا على المنافسة في كافة البطولات وفي حال استمرار هدر النقاط ربما سنجد تغييراً في دكة الفريقين.

تقييمك للمقال؟

الوصف: ماذا يحدث في ريال مدريد وبرشلونة, القسم: الرياضة, الكاتب: Mostafa Ahmed, المصدر: ماذا يحدث في ريال مدريد وبرشلونة
يتم التشغيل بواسطة Blogger.