مدرب نادي باريس سان جيرمان اوناي ايمري اتخذ موقفاً شديداً ضد وافده الجديد خيسي رودريغيز. وخاصة بعد ثورة الغضب التي أحدثها في أخر مباراة لعبها اللاعب الاسباني. 

في المباراة الاخيرة للنادي الباريسي، التي فاز بها باريس سان جيرمان ب 3 أهداف لصفر أمام ديخون، اكتفى اللاعب بمشاهدة المباراة من كرسي الاحتياط، ولم يتم اشراكه في اللعب.



بعد ردة الفعل الغاضبة التي اظهرها اللاعب في المباراة امام سان اتيان بعد استبداله بالارجنتيني ديماريا، اتخذ المدرب موقفاً شديداً اتجاهه، وما زاد الطين بلة ان اللاعب خرج لوسائل الاعلام وقال انه ليس بديلاً لأحد كرسالة واضحة لمدربه.



ونذكر أن اللاعب انتقل الى النادي الباريسي من صفوف ريال مدريد، آملاً من الحصول على مزيد من دقائق اللعب، الا ان عدم اشراكه كلاعب اساسي في عدة مباريات واخراجه في اول مباراة لعبها اساسياً اسفر عن عضب اللاعب الشديد.

العلاقة تبدو للجميع متوترة بين اللاعب ومدربه والأيام فقط التي ستثبت عكس ذلك.

تقييمك للمقال؟

الوصف: خيسي لا يجد دقائق كافية للعب والعلاقة متوتره بينه وبين مدربه , القسم: الرياضة, الكاتب: Mohammad Simo, المصدر: خيسي لا يجد دقائق كافية للعب والعلاقة متوتره بينه وبين مدربه
يتم التشغيل بواسطة Blogger.