اقيمت مبارة المنتخبين الاكوادوري والبرازيلي ضمن تصفيات امريكا الجنوبية المؤهلة لكاس العالم روسيا 2018 مساء امس الخميس في العاصمة الاكوادورية كيتو.

ودخل المنتخب البرازيلي لاول مرة تحت فيادة مدربه الجديد تيتي, المبارة متحفظاً بسبب صعوبة اللعب في المدينة التي ترتفع 2850 متراً عن سطح البحر,لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي, بعد عدة تسديدات برازيلية من خارج منطقة الجزاء لم تهدد خطراً يذكر على المرمى.
وفي الشوط الثاني انطلق غابرييل جيسوس كل سهم نحو الكورة, ليتخلص من المدافع ويراوغ الحارس دومينغيز, على طريقة الظاهرة رونالدو ليطرحة ارضا ويتحصل الفتى البرازيلي على ركلة جزاء,نفذها نجم البرشا نيمار بنجاح في الدقيقة 72.
ليطرد بعدها الظهير الايسر الاكوادوري بارايدس في الدقيقة 76 بعد تدخله العنيف ضد ريناتو اغوستو ليتصحل على البطاقة الصفراء الثانية.
واستغل لاعبو السيلساو النقص العددي في صفوف الاكوادور, ليكثفو من هجومهم حتى تلقى جابرييل جيسوس كرة عرضية من مارسيلو, ليسكنها بالكعب في المرمى الاكوادوري في الدقيقة 87, ويعود جيسوس مجددا ليضيف الثاني له والثالث للسامبا بعد تلقيه تمريرة من نيمار ويضعها على يسار الحارس دومينغيز في الدقيقة 93.
ويذكر ان اخر انتصار للبرازيل على الاكوادور في ارضها يعود الى عام 1983 وبهذا تفك البرازيل عقدة دامت 33 عاماً بانتصارها 0-3.
واختير جابرييل جيسوس افضل لاعب في المبارة بتقييم 9 من 10 في اول لقاء رسمي له مع المنتخب البرازيلي للرجال.
وبهذا الفوز صعدت البرازيل الى المركز الخامس برصيد 12 نقطة وتنازلت الاكوادور بالصدارة للارجنتين وتهبط الى المركز الرابع برصيد 13 نقطة.
وتخوض البرازيل لقائها القادم امام كولومبيا ثالث التصفيات برصيد 13 نقطة في السابع من الشهر الجاري في البرازيل.





تقييمك للمقال؟

الوصف: رونالدو الجديد يقود البرازيل لفوز طال انتظاره , القسم: الرياضة, الكاتب: Barzan Mohammad, المصدر: رونالدو الجديد يقود البرازيل لفوز طال انتظاره
يتم التشغيل بواسطة Blogger.