يواجه مساء اليوم منتخب البرازيل مبارة من العيار الثقيل ضد منتخب الاكوادور في خضم تصفيات امريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018.
وتقام المبارة في العاصمة الاكوادورية كيتو المرتفعة 2850 متراً عن سطح البحر, ما يسبب نقطة ضعف لدى البرازيليين بسبب الضغط المرتفع و اختلاف سرعة الكورة مع نقص الاوكسجين.
وكان اخر فوز للبرازيل في هذه المدينة منذ عام 1983 بهدف يتيم, وتواجه المنتخبان في 30 لقاء حققت البرازيل الفوز في 24 لقاء و 4 تعادلات و خسارتين فقط.
وتخوض الاكوادور افضل تصفيات لها بتصدرها لمنتخبارت القارة مناصفة مع الاورغواي برصيد 13 نقطة, وقد اطاحت بالارجنتين في عقر دارها بهدفين نظيفين.
وسلم تيتي المدرب الجديد للبرازيل شارة القيادة الى مدافع انتر ميلان الايطالي ميراندا بعد تخلي نيمار عن القيادة بسبب الضغط العالي من الصحافة البرازيلية ونجوم الكرة السابقيين.
وتحتل البرازيل المركز السادس في التصفيات برصيد 9 نقاط ما يضعها في موقف لايحسد عليه وتواجه خطر الغياب عن كأس العالم لاول مرة في تاريخها, وهي التي تحمل الرقم القياسي بتتويجها بطلة للعالم في خمسة مناسبات.













تقييمك للمقال؟

الوصف: 33.عاماً.والبرازيل.لم.تفز.على.ارض.الاكوادور., القسم: الرياضة, الكاتب: Barzan Mohammad, المصدر: 33.عاماً.والبرازيل.لم.تفز.على.ارض.الاكوادور.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.