خوان رومان ريكلمي . حكاية لن تنتهي


ولد ريكيلمي في الرابع والعشرين من يونيو عام 1978، أي قبل يوم واحد فقط من إحراز بلاده لكأس العالم لكرة القدم التي جرت على أرضها مما يوحي  أن قدره ارتبط بكرة القدم حتى قبل أن يفتح عينيه على هذه الدنيا بشكل صحيح، وبدأ اللعب مع العديد من الأندية المحلية 
 مع البوكا لعب ريكلمي ستة أعوام كاملة من عام 1996 -2002  مابين شباب ورجال،
ومن بعده انتقل الى برشلونة الاسباني 
 لم يحقق النجم الأرجنتيني الكثير من النجاحات مع النادي الكتالوني عام 2002لأن المدرب لويس فان خال لم يكن   مقتنعاً به                   
لكن هذه المعاناة للنجم الأرجنتيني وصلت للنهاية مع إعارته للفياريال ليلعب تحت قيادة المدرب التشيلي مانويل بلغريني.
قبل ان يعود الى ناديه الام بوكا جونيوروز موسم 2007_ 2008
شمس أشرقت ..
عبارة لم تاتي من فراغ .عبارة تلخص مسيرة ريكلمي
في زمن شحت فيه الموهبة ، في زمن بخل بالعطاء .
يشرق علينا آخر جيل العمالقة . آخر جيل صناع اللعب التقلديين . وواحد من أفضلهم .              
خوان رومان ريكيلمي
لاعب أتى من بلاد المبدعين في عالم الكره . فقبله
أنجبت بلاد التانجو أفضل لاعبي العالم . و ها هي الآن تأتي كما تعودنا بمبدع جديد
يمناه: تملك دقة التمرير والتنفيذ . سحر بالمراوغه . القوة بالتسديد .. تملك العطاء بالتهديف ..            
يمناه تلخص تكتيك فريق كامل .. وتنهي آمال وتقتل طموح فريق كامل !!                              
هدوؤه: فكر .. ترقب .. حذر .. انقضاض .. عبقرية وبلاغة كروية !!
حزنه: سعادة للأنصار وسخط للأعداء ...فهو يجيد فن الانتقام !!                                  
سعادته. عطاء.تفاني. اخلاص.تضحية              

انه باختصار ريكلمي .ريكلمي فقطب


تقييمك للمقال؟

الوصف: خوان رومان ريكلمي . حكاية لن تنتهي, القسم: الرياضة, الكاتب: mohammed ali, المصدر: خوان رومان ريكلمي . حكاية لن تنتهي
يتم التشغيل بواسطة Blogger.